كلية الدراسات المتوسطة -الأزهر

اختتام ورشة عمل مشروع " تعزيز كفايات خريجي برنامج التصميم والمونتاج باتجاه العمل الحر"


اختتام ورشة عمل مشروع " تعزيز كفايات خريجي برنامج التصميم والمونتاج باتجاه العمل الحر"
Shares
facebook sharing button Share
twitter sharing button Tweet
email sharing button Email
sharethis sharing button Share
print sharing button Print
linkedin sharing button Share
whatsapp sharing button Share

اختتمت كلية الدراسات المتوسطة في جامعة الأزهر-غزة بالشراكة مع اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (PITA) بتمويل من البنك الدولي من خلال صندوق تطوير الجودة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ورشة عمل مشروع " تعزيز كفايات خريجي برنامج التصميم والمونتاج باتجاه العمل الحر "

شارك في الورشة كل من مدير وحدة مشاريع البنك الدولي في قطاع غزة الأستاذ الدكتور هاني نجم، و رئيس اللجنة المشرفة على كلية الدراسات المتوسطة في مجلس أمناء جامعة الأزهر الدكتور ناصر أبو العطا، ورئيس جامعة الأزهر الأستاذ الدكتور عمر ميلاد, ونائبه الأكاديمي الأستاذ الدكتور أسامة زين الدين, ونائبه الإداري والمالي الدكتور مازن حمادة, وعميد كلية الدراسات المتوسطة الدكتور حسن طموس، ونائبه الأكاديمي الأستاذ نائل عليان، ونائبه الإدراي والمالي الأستاذ محمد قاعود, وممثل مجلس إدارة اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية المهندس همام النباهين، ولفيف من محاضري الكلية.

وقال مدير وحدة مشاريع البنك الدولي في قطاع غزة الأستاذ الدكتور هاني نجم، " أن منح صندوق تطوير الجودة هدفها نشر ثقافة الشراكة بين مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص، وإعداد خريجين مؤهلين لتلبية احتياجات القطاع الخاص"

وشكر الأستاذ الدكتور هاني نجم، إدارة الكلية ممثلة بعميدها وفريق المشروع على ما بذلوه من جهود كبيرة خلال السنوات الثلاث الماضية لتحقيق النتائج المرجوة من المشروع.

من جانبه أعرب عميد الكلية الدكتور حسن طموس عن سعادته بمخرجات المشروع والتي ساهمت في تطوير برنامج التصميم والمونتاج، وتعزيز المهارات الفنية لدى الطلبة و اندماجهم في سوق العمل، مثمناً دور وحدة مشاريع البنك الدولي واتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية في دعم المؤسسات الأكاديمية ومساهمتهم الفعالة في المشروع.

بدوره أثنى ممثل مجلس إدارة أنظمة المعلومات الفلسطينية(PITA) المهندس همام النباهين، على دور الكلية وحرصها على تحديث المناهج الدراسية وفقاً لاحتياجات سوق العمل، والتي تساهم بشكل فعال في تطوير مخرجات التعليم التقني.

وفي ختام الورشة تم تكريم الداعمين و المشاركين في إنجاح المشروع