في اجتماعه الأول مع العاملين أ.د.جهاد أبو طويلة يؤكد مواصلة مسيرة التطوير والبناء بالكلية

أكد عميد كلية الدراسات المتوسطة بجامعة الأزهر أ.د.جهاد أبو طويلة، حرصه على مواصلة مسيرة وجهود التطوير والبناء التي انتهجتها الإدارات السابقة للكلية، وذلك في اجتماعه الأول مع العاملين في الكلية.

وشدد على ضرورة تظافر جهود جميع العاملين من أجل رفعة شأن الكلية وتطورها، داعياً جميع العاملين إلى مواصلة عطائهم تجاه الكلية وطلبتها .

وطالب أ.د أبو طويلة، الشؤون الأكاديمية وشؤون التخطيط والجودة ورؤساء الأقسام العمل على فتح تخصصات مهنية جديدة تلبي احتياجات سوق العمل .

وقال: "إن اللامركزية تحقق انتاجية أعلى واستغلال أمثل للطاقات البشرية الموجودة في الكلية"، مطالباً باتباع التسلسل الإداري لضمان جودة سيرة العمل بين إدارات وأقسام الكلية المتنوعة، مشدداً على ضرورة الالتزام بالانظمة واللوائح التي تنظم العمل داخل الكلية

وأضاف أ.د.أبو طويلة "إن بث روح المحبة والعمل بروح الفريق الواحد يجسد مبدأ التعاون حيث يُقاس مدى نجاح أي مؤسسة أو إخفاقها بمقدار التعاون القائم بين أفرادها".

وفي نهاية حديثه تعهد أ.د.أبو طويلة ، بتوفير كافة السبل الكفيلة لتطوير الكلية إدارياً وأكاديمياً، وبأن يقف على مسافة واحدة بين جميع العاملين، وتذليل كافة العقبات والمعوقات وتهيئة البيئة المناسبة للعمل داخل الكلية.

وفي الختام تم فتح باب النقاش، حيث أجاب عميد الكلية أ.د أبو طويلة على أسئلة العاملين واستفساراتهم .